Global Warming – الاحتباس الحراري

Earth-Hour-Kuwait-WWF

اليوم، 23 مارس، هو يوم ساعة الأرض، والتي هدفها زيادة التوعية حول ارتفاع درجة حرارة الأرض والاحتباس الحراري. مقال اليوم تقدمه لكم نور فتياني، محاربة للحفاظ على البيئة، عن الاحتباس الحراري. لمعرفة المزيد عن الاحتباس الحراري

Today, March 23rd, is Earth Hour day, whose goal is to raise awareness regarding global warming. Today’s article, written by Nour Fitiany, our own environmental warrior, introduces the concept of global warming.

Contrary to popular belief, global warming, or the increased temperature of the globe, is actually a natural occurrence. The Earth has natural periods of warming and cooling. In fact, the Earth is now 5° hotter than it was 10,000 years ago. The issue today is the rate at which the temperature is rising. The Earth’s temperature has risen 0.7°c in just the past 50 years (now let’s take a few moments to do the math…). that’s right, folks, the Earth’s climate has been heating up much faster than usual; faster than some living things can adapt to. Soon the Earth, along with all its inhabitants, are going to be experiencing some pretty serious side effects – we’re talking ice melting everywhere (you can say goodbye to those ski trips); sea levels rising, meaning some cities may end up partially or completely under water; an increase in floods, droughts, and scorching temperatures; and finally massive species (including human) migrations and extinctions, which would drastically alter the global ecosystems.  


So why is global warming happening at such an accelerated rate all of a sudden? Well let’s take a look at how global warming occurs in the first place. Let’s start by explaining the greenhouse effect. Imagine standing in a glass box that’s directly being hit by the sun and you might as well be standing in an oven. Well the Earth’s atmosphere is kind of like that glass box, and Greenhouse Gases (GHGs) like carbon dioxide (CO
2), methane and water vapor trap just enough of the sun’s heat within the atmosphere so as to support life on Earth. In fact, without GHGs, our atmosphere would be roughly 30° C cooler. The thing is, GHGs like CO2 are generally released by volcanoes, respiration, and the decomposition of organic material; it is also naturally absorbed by trees and various plants. In recent years, GHGs have increased substantially due to the increased human activities of burning fossil fuels (such as coal and oil), clearing forests, factory farms, burning waste and creating landfills of rotting garbage; this means more GHGs and less forests to absorb all the CO2. What this means is that more heat is trapped in the Earth’s atmosphere, leading to increased global temperature and you got it – GLOBAL WARMING. Almost everything we do that consumes energy, fuel, water, material (paper, plastic…etc.) is directly connected to and affecting climate change. In fact, humans have increased the amount of GHGs by more than a 30% since the industrial revolution.

DESALINATION

So what can we do to stop it? Well we can’t exactly reverse the industrial revolution, but what we can do is slow down and stabilize the process of global warming to the point where the most damaging impacts can be avoided. It all starts with reducing, reusing and recycling everything:


* Reducing electricity and water consumption means hydroelectric factories pump less GHGs into the atmosphere (which not only kills us slowly, but also ruins our once beautiful horizons).

* Reducing consumption of paper, as paper production is one of the biggest culprits in GHG production

* Reducing consumption of all material means less fossil fuel is burned to make new material and ship it around the world.

*Reducing our consumption of gas and petroleum (by car pooling, walking/biking when possible, and better public transport) mean less GHG are released into the atmosphere from our vehicles.

*Reusing things again and again. For example, using both pages of a sheet of paper, not just one.

*Recycling “trash” by turning it into other things that can be used again means less garbage ends up in a landfill. [Editor’s note: An excellent example, which T3rf De supports whole-heartedly, is the Trochet project. We’d be very happy for you to visit their site]

Please share some things you do to help fight GLOBAL WARMING on #T3rfDe. Together we can stabilize climate change and ensure that our kids have a safe, warm (but not too warm) planet to live on.

Our contributor today is Nour Fitiany. She is obsessed with trash and finding ways to reduce, reuse, and recycle it. She is the founder of Recycle Your Jeddah, and is a great believer and Jeddah’s movement toward becoming a green city. She also likes long walks on al-Mamsha

References : 

Greenhouse effect – BBC

http://news.bbc.co.uk/2/shared/spl/hi/sci_nat/04/climate_change/html/greenhouse.stm

Mother Earth news: fossil fuel and atmospheric levels of carbon dioxide
the role of natural and anthropogenic forces in climate change
United Nations : framework convention on climate change
http://unfccc.int/essential_background/convention/background/items/1349.php
National Geographic : what is global warming
Windows to the Universe: the greenhouse gas effect

ارتفاع درجة حرارة الأرض مع مرور الوقت  حدث طبيعي. للأرض دورات ارتفاع وانخفاض في درجة الحرارة.  ففي الـ١٠٠,٠٠٠ سنة الماضية، ارتفعت درجة حرارة الأرض بفارق ٥ درجات مئوية. القضية المهمة اليوم، هي أن معدل ارتفاع درجة الحرارة على ارتفاع. في الـ٥٠ سنة الماضية، ارتفعت درجة الحرارة بفارق ٠،٧ درجات مؤية (صحيح أن الفارق صغير، لكن لو قورنت بمعدل الارتفاع الطبيعي وسيظهر الفرق). معدل درجة حرارة الأرض ترتفع بسرعة تصعب مواكبتها. قريباً، قد تظهر بعض الأعراض الشديدة. منها ذوبان الثلج حول العالم؛ ارتفاع مستوى سطح البحر، أي أن بعض المدن قد تصبح تحت سطح الماء جزئياً أو كلياً؛ كثرة الفيضانات؛ الجفاف ودرجات حرارة لا يمكن تحملها؛ وأخيراً انقراض أو هجرة المخلوقات الحية (والإنسان منها) بشكل هائل إلى أماكن أخرى، وذلك له تأثير شديد على الأنظمة اليئية حول العالم.

lonely polar bear

السؤال الأول الذي نريد توضيحه هو: لماذا ترتفع درجة الحرارة فجأة وبهذا الشكل السريع. للجواب على هذا السؤال، نبدأ بتوضيح عملية ارتفاع درجة الحرارة. السبب خلف هذا الارتفاع هو ما يسمى الاحتباس الحراري. تخيل لو أنك تجلس داخل بيت من زجاج تحت الشمس (أو مثلاً سيارتك المغلقة في الظهرتحت الشمس) فكأنك تجلس في داخل فرن. فالغلاف الجوي للأرض هو شبيه بهذه السيارة المغلقة، والغازات الدفيئة (المسببة للاحتباس الحراري) مثل ثاني أكسيد الكربون، الميثان، وبخار الماء تحبس حرارة الشمس في الغلاف الجوي، فتصبح الأرض مؤهلة للحياة،  فلو لم تكن هذه الغازات موجودة، لكانت الأرض أبرد بتقريباً ٣٠ درجة مؤية. في الطبيعة، يكون مصدر هذه الغازات من البراكين  والتنفس الطبيعي والتحلل الطبيعي للمواد العضوية (مثل مخلفات الطعام)، وطبيعةً وتمتص الأشجار ثاني أكسيد الكربون وتستخدمه في عملياتها الحيوية. ولكن في الأعوام الماضية، زادت نسبة هذه الغازات بشكل حاد، وذلك لارتفاع نسبة العمليات الصناعية التي يقوم بها الإنسان وحرق المواد النفطية وما شابهها، بالإضافة إلى تدمير الغابات وحرق المخلفات ودفنها. الحصيلة هي ازدياد هذه الغازات في الجو، وانخفاض في عدد الأشجار التي تقوم باستغلال هذه الغازات. نتيجة ذلك هو تعلق هذه الغازات في الجو، وكما قلنا، احتباس حراري. فكانت نسبة ازدياد هذه المواد في الجو إثر صناعاتنا وأفعالنا تقريباً ٣٠٪ منذ بداية الثورة الصناعية.

greenhouse_effect2

ولكن، طبعاً، يوجد حل. من المستحيل محو أو عكس نتائج الثورة الصناعية، ولكن يمكن تبطيء العملية وحفظ التوازن في عملية الاحتباس الحراري بحيث أن لا نصل للعواقب الشديدة المذكورة في أول المقال. وذلك عن طريق ثلاثة أشياء: التقليل والتدوير وإعادة الاستعمال. مثلاً:

* التقليل من استهلاك الماء والكهرباء، والذي يؤدي للتقليل من عمليات محطات الطاقة والتحلية والتي تحرق النفط بشكل كبير (والتي أيضاً تضر رئتي كل من يعيش قرب هذه المحطات)

*  التقليل من استهلاك الورق، التي تؤدي صناعته لإنتاج نسب عالية من الغازات الدفيئة.

* التقليل من استهلاك ورمي المواد يعني استهلاك نسب أقل من  النفط لصناعة هذه المواد ونقلها حول العالم.

* التقليل من استهلاك الغاز والنفط (عن طريق مشاركة السيارات، المشي، استخدام الدراجة، وتحسين المواصلات العامة) يؤدي لحرق نسب أقل من البنزين إنتاج نسب أقل من الغازات الدفيئة.

* اعادة استخدام الأشياء قدر المستطاع. مثل استخدام الورق على الصفحتين وليس صفحة واجدة فقط.

* إعادة تدوير النفايات بتحويلها من شيء لشيء آخر يمكن الاستفادة منه وبذلك تقليل النفايات المدفونة. [ملاحظة من المحرر: مثال ممتاز على إعادة التدوير، والذي يدعمه فريق تعرف دي قلباً وقالباً هو مشروع تروشيه. نتمنى من جميع القراء زيارة موقعهم]

إن كنت تقوم أنت بشيء لحماية الأرض من الاحتباس الحراري، شاركنا النقاش على تويتر في الوسم #تعرف_دي. معاً يمكننا الحفاظ على توازن التغيرات في بيئة الأرض.

كاتبة مقال اليوم هي نور فتياني. مهووسة بالنفايات، وإيجاد طرق للتقليل، التدوير، وإعادة الاستخدام. هي مؤسسة “إعادة تدوير جدة” ومؤمنة بجعل جدة مدينة خضراء وصديقة للبيئة. تحب أيضاً الركض في الممشى.